أهلا برواد القسم الافاضل

الملاحظ ان حالة الجفاف تضرب بلادنا واخص الذكر
شرق البلاد خاصة والملاحظ ان هناك سخط بعض العباد على
الارصاد الجوية وتوقعاتهم رغم انها تبقى توقعات
لان الامر بالاخير لله عز وجل
إنَّ حبس المطر عن قوم ،
أو بلد : إنما هو بأمر الله تعالى ،
ومهما كان له من الأسباب المادية : فإن الله تعالى هو من قدَّرها .
وإذا قدَّر الله تعالى المطر والرزق لبلد ،
أو قوم عصاة غير تائبين ،
أو كفار غير مسلمين : فلحكَم جليلة ،
وأسباب عديدة ، منها : استدرجهم بالخيرات لزيادة العذاب عليهم يوم القيامة
ومنها : أنه من أجل البهائم ، لا من أجلهم هم ، وإذا حصل ذلك : صارت البهائم حينئذٍ خيراً منهم .
تأخر نزول الغيث عن إبانه ،
وقحوط المطر وعدم مجيئه في أزمانه ،
ولا ريب أن سبب ذلك هو معاصي الله
ومخالفة أمره ، بترك الواجبات ، وارتكاب المحرمات .
وعليه فعلينا ان نكثر من الاستغفار
قال الله تعالى : ( وَيَا قَوْمِ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ ثُمَّ تُوبُوا إِلَيْهِ يُرْسِلِ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَاراً وَيَزِدْكُمْ قُوَّةً إِلَى قُوَّتِكُمْ وَلا تَتَوَلَّوْا مُجْرِمِينَ ) هود/ 52 .
اللهم استغفر واتوب اليك
كيف حال الجو عندكم؟؟
ضع رد ولو استغفار ولا تكن جاف
سلام