السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته
زوار و رواد قسم الشريعة الاسلامية مرحبا بكم في هذا الموضوع
في إطار المبادرة التي من خلالها نساهم في اثراء أقسام المنتدى
...
بسم الله الرحمن الرحيم
من منا لم يسمع بحادثة فتح مكة و التي عفا فيه النبي عليه الصلاة و السلام على مشركي قريش بمقولته الشهيرة " اِذهبوا فأنتم الطلقاء !!"
و من منا لم يسمع باساءة أهل مكة و الطائف للنبي ...و مقابلتهم له بالسب و الشتم و أنواع الاساءة
مع ذلك ... كان قوله صلى الله عليه و سلم : " اللهم اغفر لقومي افنهم لا يعلمون "
و عن عائشة ـ رضي الله عنها ـ قالت: ( ما ضرب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - شيئا قَط بيده، ولا امرأة ولا خادما، إِلا أن يجاهد في سبيل الله، وما نِيلَ منه شيء قط فينتقم من صاحبه، إِلا أن ينتهك شيء من محارم الله فينتقم لله عز وجل )(مسلم).
...
نعم ... تلك هي أعظم مواقف العفو و الصفح و الرفق التي تحلى بها الأنبياء سلام الله عليهم
تلك هي رسالتهم الي تحثنا على ضرورة الصفح و العفو و التجاوز عن الاخطاء فيما بيننا و عن ضرورة التحلي بالخلق الكريم
فقد نشروا رسالة الاسلام بحلمهم ... و كسبو قلوب الناس برفقهم ... فما دخل الرفق في شيء الا زانه
هي مجموعة من الاخلاق الفاضلة التي تحلو بها
هي صفات العفو و الصفح و الحلم و الرفق
تلك هي رسالة الاسلام
أن نحسن لبعضنا و نعامل بعضنا البعض بالحسنى
...
يقول الرسول صلى الله عليه و سلم
(( إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق ))